فوائد القهوة للنساء وأضرارها وتأثيرها على مرض الزهايمر




فوائد القهوة للنساء وأضرارها وتأثيرها على مرض الزهايمر



















فوائد القهوة للنساء ، تعتبر القهوة من المشروبات المشهورة في جميع دول العالم، وتختلف طريقة صنعها من مكان إلى آخر، كما تختلف طريقة تقديمها، سواء كانت ساخنة أو باردة، يضاف مسحوق القهوة بمكونات مختلفة مثل الحليب والسكر، وهناك أسباب كثيرة لانتشاره؛ لأنه سهل التحضير ويرضي جميع الأذواق، فهو مصنوع من بذور البن المحمص.

فوائد القهوة للنساء

يصعب على بعض النساء تخيل يوم بدون فنجان قهوة، وبالنسبة لمعظم الناس في العالم يعتبر شرب القهوة في الصباح هو الحياة اليومية، بغض النظر عن الجنس أو العمر أو الموقع، ومن الفوائد شرب القهوة:

  • تزيد من طاقتك وأنشطتك اليومية، والقهوة أيضًا تعمل على تقليل الإجهاد العام والتعب.
  • أظهرت الدراسات الحديثة أيضًا أن للقهوة دورًا مهمًا في تحسين الحالة المزاجية.
  • ويعتمد على القهوة في تحسين وظائف المخ والعديد من الوظائف المعرفية الأخرى.
  • كما أن لها تأثير في تحسين الذاكرة، وبالتالي تلعب دورًا في حمايتك من مرض الزهايمر والخرف.
  • أظهرت الأبحاث العلمية أن شرب القهوة يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بمرض الزهايمر إلى 65٪.
  • ويذكر أيضًا أن الكافيين الموجود في القهوة سيزيد من مستوى الأدرينالين في جسمك، وبالتالي يزيد من قدرتك على القيام بمزيد من العمل البدني.
  • وكذلك  شرب القهوة يساعد على زيادة معدل حرق الدهون في الجسم.

أضرار القهوة للنساء

درجة أمان القهوة للنساء

  • تعتبر القهوة آمنة عند تناولها بكميات صغيرة إلى متوسط، بما يعادل 4 أكواب في اليوم
  • حيث يمكن أن تسبب الكميات الكبيرة آثارًا جانبية خطيرة
  • وقد تكون أيضًا آمنة للنساء الحوامل عند تناولها بكميات معتدلة من كوبين أو أقل يوميًا.
  • ومع ذلك، فإن زيادة استهلاك القهوة أثناء الحمل قد يؤدي إلى زيادة خطر الإجهاض والولادة المبكرة وانخفاض الوزن عند الولادة.
  • عندما يتعلق الأمر بالرضاعة الطبيعية، فإن زيادة استهلاك القهوة يمكن أن يؤدي إلى نسبة عالية من الكافيين في الجسم وانتقاله من خلال حليب الثدي إلى الرضيع، مما يؤدي إلى اضطراب النوم والتهيج وزيادة نشاط الأمعاء.
فوائد القهوة للنساء وأضرارها وتأثيرها على مرض الزهايمر
فوائد القهوة للنساء وأضرارها وتأثيرها على مرض الزهايمر

محاذير استخدام القهوة للنساء

هناك دراسة نُشرت في مجلة جراحة المسالك البولية في عام 2012 وأجريت على 65000 امرأة لا تعاني من سلس البول، وتمت الإشارة إلى أن استهلاك أكثر من 450 ملليجرام من الكافيين يوميًا يمكن أن يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بسلس البول، مقارنة بالأشخاص الذين يستهلكون أقل من 150 ملليجرام في اليوم.


error: غير مسموح بنقل المحتوي الخاص بنا لعدم التبليغ

Related posts

Leave a Comment